تحضير نص أبي في مادة اللغة عربية للسنة الأولى متوسط

الجيل الثاني السنة الدراسية 2017/2018

795

تحضير نص أبي لغة عربية للسنة 1 متوسط

التعريف بصاحب النص:

ولد السائحي شهر أكتوبر عام 1918 بقرية “العالية” ((بلدية العالية حاليا)) بلدية الحجيرة، ((دائرة الحجيرة حاليا)) الواقعة على بعد 90 كلم عن ولاية ورقلة.

حفظ القرآن الكريم في التاسعة من عمره في مسقط رأسه، ليلتحق بعدها ورغم الضائقة المالية وحالة أسرته الفقيرة بتونس جامعة الزيتونة سنة 1935، حيث لم يكتف بالدراسة بل كان ينشط في الميدان الأدبي والمسرحي، وإلى جانب العمل الفكري، كان يشارك في النشاط السياسي الاحتجاجي ضد الاستعمار الفرنسي في المغرب العربي ،حيث كان يكتب ونشر العديد من الأعمدة في الصحف كلفته غاليا، باعتباره أحد رموز الحركة الوطنية في تونس تلك الفترة.

توفي الشاعر محمد الأخضر السائحي في 11 جويلية 2005، بعدصراع طويل مع المرض أفقده التواصل مع الكلمة التي عاش بها و لها تاركا وراءه رصيدا مهما من الشعر أغلبه كلاسيكي، وعدد من الدواوين المطبوعة منها “جمر ورماد”و”همسات وصرخات”و”بقايا وأوشال”.

الفكرة الرئيسية :

  • مدح الشّاعر لأبيه والتّنويه بفضله و تعبيره عن حبّه له.

الأفكار الأساسية :

  • الفقرة الأولى : دعاء الشّاعر لابيه ومدحه له.
  • الفقرة الثانية : اعتراف الشّاعر بفضل أبيه وإقراره بتعبه في تربيته ورعايته.
  • الفقرة الثالثة : إدراك الشّاعر قيمة ابيه و حسرته على فقده .

المغزى العام من النص :

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” الوَالِدُ أَوْسَطُ أَبْوَابِ الجَنَّةِ فَإِنْ شِئْتَ فَأَضِعْ ذَلِكَ البَابَ أَوْ احَفَظْهُ ” رواه التّرمذي .

شرح المفردات :

  • وقاك : حماك و سترك و جنّبكها .
  • جمّها : كثيرها.
  • كرى :نعاس.
  • الأجفان: العيون.
  • طوحت: رمت بي في كل جانب.
  • سقيا: الدعاء بالرزق.

 

 

 وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24) رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ ۚ إِن تَكُونُوا صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلْأَوَّابِينَ غَفُورًا (25) وَآتِ ذَا الْقُرْبَىٰ حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلَا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا (26) إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ ۖ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا (27)

قد يعجبك أيضا!

تعليقك يهمنا!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

موقع المدرسة الجزائرية يستخدم الكوكيز لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. موافق المزيدمن المعلومات