تحضير نص دليل الفيسبوك في مادة اللغة العربية للسنة الثالثة متوسط

المقطع الثاني : الإعلام والمجتمع : الجيل الثاني السنة الدراسية 2019/2018

671

تحضير نص دليل الفيسبوك لغة عربية للسنة 3 متوسط

الفكرة العامة :

  • نبذة عن الفيسبوك وتبيين منافعه ومضاره.

أسئلة الفهم :

  • 1 ـ اُذكُر مظاهر أهمّيّة موقع التواصل الاجتماعيّ (فيسبوك)؟ ـ ج :  التعارف _ تبادل الثقافات _ تكوين صداقات _ البحث…
  • 2 ـ ما هي أسباب استعمال الفيسبوك من طرف الأطفال حسب النّصّ؟ ـ ج :  التواصل الاجتماعي ، وقضاء الأوقات مع الأصدقاء ـ التّعاون في أداء الواجب المدرسي ـ التّعبير عن الذّات وتشكيل الشّخصيّة الذي يحدث في مرحلة المراهقة.
  • 1-2 ـ وأيّ هذه الأسباب أقوى حسب رأيك؟  ـ ج : التواصل الاجتماعي ، وقضاء الأوقات مع الأصدقاء.
  • 3 ـ عَدِّدِ المخاطِرَ المحتملة الّتي تهدّد روّاد فضاءات التّواصل الاجتماعيّ حسب النّصّ؟ ـ ج :تعرض الأطفال للمضايقة أو التّعدّي عبر الإنترنت ـ نشر المستخدمين معلومات شخصيّة من شأنها أن تستخدم في التّلاعب بهم …. ـ قضاء وقت طويل جدّا على الإنترنت وعدم الموازنة بين الأنشطة ـ التعرّض لمحتوى غير لائق.
  • 1-3 ـ وهل تراها أخطارًا حقيقيّة في واقعك؟  ـ ج : نعم.
  • 4 ـ ما نصيحة الكاتب لأولياء الأمور في سبيل حماية أطفالهم ؟ ـ ج : يجب أن يتيقّنوا أنّ التّواصل عبر النّت. قد يتسبب لهم بضرر بالغ في حياة الأطفال .يشكل الفيسبوك خطرا كبيرا خاصة على الأطفال الأمر الذي ستوجب تدخل الأولياء ومراقبة الأبناء تفاديا لهذه الأخطار.
  • 5 ـهل تُحِبُّ أن تكون مِن رُوّاد الفيسبوك؟ولماذا؟ ـ ج : نعم للتعرف على ثقافة الشعوب وبناء صدقات عبر انحاء العالم والدراسة.

الأفكار الأساسية :

  • الفكرة الأولى :  التعريف بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.
  • الفكرة الثانية : الدّوافع الإيجابية وراء استخدام الفيسبوك لدى الأطفال.
  • الفكرة الثالثة : مضار الفيسبوك ودور الأولياء في حماية أطفالهم منها.

المغزى العام من النص :

  • الفيسبوك سلاح ذو حدّين ؛ إذا صلح نفع ، وإن فسد ضرّ.

أقوّم مكتسباتي :

  • هل يمثّل انتشار مواقع التّواصل الاجتماعيّ تهديدا للإعلام التّقليديّ ؟ علّل إجابتك.

إنّ المطّلع على أحوالنا والفايس بوك اليوم يدرك تمام الإدراك أنّ الإعلام التقليدي قد نبت الربيع على ذمّته ، إذ تحتل مواقع التواصل الاجتماعي وعلى رأسها الفايس بوك المرتبة الأولى في لاطلاع على المعلومات والأخبار فيشاهدها الفايس بوكيون على المواقع قبل أن تبثها نشرات الأخبار ، ولعلّ ما زاد الناس ولعا بها هو امكانية حملها معهم إلى أيّ مكان وذلك في هواتفهم المحمولة من جهة ، ومشاهدة ما يريدون متى يريدون من جهة ثانية ، كما أنّ الفضاء الأزرق بخدماته الرّاقية يتيح لمتعامله مشاهدة الأحداث على المباشر ، ناهيك عن التعارف مع من أراد ، وهذه ميزة ثانية، كل هذا أزاح الإعلام القديم.

أتذوّق نصّي :

  • 1 ـ العنوان المقترح : إيجابيات الفايس بوك وسلبيّاته ـ حقيقة الفضاء الأزرق …
  • 2 ـ ابتدأ النّص بجملة اسميّة ، عرض موضوعه وعرّف به وهذا يقتضي أن تكون اسميّة  باعتبار الجمل الاسمية تدلّ على الثبات و الاستقرار .
  • 3 ـ الجمل التي تلتها في الفقرة الأولى : أنشأه ” مارك زوكربيرج ” ـ ويزيد عدد مستخدمي الفايس … ـ يشترط الموقع … ـ يضمّ الموقع بين مستخدميه …

وقد وردت فعلية لأنّه في مقام سرد ونقل للأحداث وفق تسلسلها الزّمنيّ .

  • 4 ـ أفهم من عبارة ” لذا لا بدّ أن … ” : فرض الأمر والإلزام به .

تأليف عبارتين على المنوال نفسه :

أ ـ برّ الوالدين من أسباب دخول الجنّة لذا لا بدّ أن نطيعهما .

ب ـ  العلم يرفع قيمة صاحبه لذا لا بدّ أن نحرص على التّعلّم .

تحضير جميع نصوص اللغة العربية للسنة الثالثة متوسط

بسم الله الرحمن الرحيم

الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (2) يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ (3) وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (4) -فاطر

صدق الله العظيم

قد يعجبك أيضا!

تعليقك يهمنا!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. معاذ يقول

    هذا حقا اول موقع ولاكن لاتزال هناك قليل من النواقص به وانا اتمنا ان تصلح كل النواقص

موقع المدرسة الجزائرية يستخدم الكوكيز لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. موافق المزيدمن المعلومات