تحضير نص رسالة إلى والدي في مادة اللغة العربية للسنة الأولى متوسط

الجيل الثاني السنة الدراسية 2017/2018

866

تحضير نص رسالة إلى والدي لغة عربية للسنة 1 متوسط

التعريف بصاحب النص :

ولد أحمد سحنون سنة 1907 ببلدة ليشانة قرب مدينة بسكرة، توفيت أمه وهو رضيع، وتولى والده الذي كان معلما للقرآن الكريم تربيته، فحفظ كتاب الله وعمره 12 سنة كما تعلم مبادئ اللغة العربية والشريعة الإسلامية على يد مجموعة من المشايخ والعلماء أبرزهم الشيخ محمد خير الدين والشيخ محمد الدراجي والشيخ عبد الله بن مبروك. ومنذ نعومته أظافره كان مولعا بكتب الأدب، فدرس وطالع منها الكثير قديمها وحديثها.

أدرك الشيخ حقيقة المستعمر، فكان دائم التحذير من مكائده والتنبيه إلى أساليبه وساهم مع إخوانه العلماء في نشر الوعي الديني والوطني في أوساط الشعب وبعث الثقة في نفسه، ليرفع لواء الحرية والاستقلال ويطهر وطنه من رجس المستعمرين.

من مؤلفاته :  كتاب دراسات وتوجيهات إسلامية؛ كتاب كنوزنا ويقع في 300 صفحة احتوى تراجم لبعض الصحابة وهو لم يطبع بعد؛ ديوان شعر بعنوان” حصاد السجن” يضم 196 قصيدة؛ ديوان شعر” تساؤل وأمل ” وهو لم يطبع بعد؛

توفي 08 ديسمبر 2003 م الموافق لـ 14 شوال 1424 هـ رحمة الله عليه.

الفكرة الرئيسية :

  • مكانة الابن عند أبيه و أمله أن يصير خادمُا لدينه و وطنه.

الأفكار الأساسية :

  • الفكرة الأولى : الابن سر سعادة أبيه وسبب راحته رغم المحن.
  • الفكرة الثانية : اهتمام الأب وعنايته بابنه دليل صادق على حبّه.
  • الفكرة الثالثة : أمنية الشّاعر لابنه بأن يكون من حماة الوطن.

المغزى العام من النص :

  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : “… وَالرَّجُلُ فِي بَيْتِهِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْؤُولٌ عَنْ رَعِيِّتِهِ”

         كما قال : ” حَقُّ الوَلَدِ عَلَى وَالِدِهِ أَنْ يُحْسِنَ اسْمَهُ وَأَدَبِهِ ، وَيَضَعَهُ مَوْضِعًا صَالِحًا ” 

شرح المفردات :

  • اكفهرّت: تلبّدت واسودّت.
  • ينبوع: منهل ، مصدر.
  • صفوي: خيار كلّ شيء وخالصه ـ الإخلاص.
  • الهناء: ما يبعث على السّرور.
  • تشب: تشتعل وتتوقّد.
  • داء: مرض وسقم وعلّة.
  • هواك: حبّك.
  • همة: عزم قويّ.
  • مضاء: عزيمة وإقدام وتصميم.

من أقوال أبي بكر الصّدّيق : ” صنائع المعروف تقي مصارع السّوء ”

قد يعجبك أيضا!

تعليقك يهمنا!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

موقع المدرسة الجزائرية يستخدم الكوكيز لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. موافق المزيدمن المعلومات