تحضير نص سهرة عائلية في مادة اللغة العربية للسنة الثانية متوسط

الجيل الثاني السنة الدراسية 2018/2019

969

تحضير نص سهرة عائلية لغة عربية للسنة 2 متوسط

التعريف بصاحب النص :

هو محمد بن مبارك بن محمد إبراهيمي الهلالي الميلي، من مواليد 11 نوفمبر 1929 بمدينة الأغواط، كاتب جزائري له عدة مؤلفات في التاريخ و الدراسات الفكرية ومقالات سياسية وثقافية، شارك في ثورة التحرير الجزائرية، بعد استقلال الجزائر شغل عدة مناصب حساسة (مستشار الرئيس هواري بومدين، والمدير العام لمجلة المجاهد، والمدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وعضو المجلس التنفيذي بمنظمة اليونسكو، وسفير الجزائر باليونان، ووزير التربية الوطنية).

في سنة 2013 مرض ولزم الفراش ثم نقل إلى فرنسا من أجل العلاج لما عجز الأطباء الجزائريين من علاج شلله الكلي.

رحل في أحد المستشفيات الباريسية عن عمر ناهز ال87 عاما.

الفكرة الرئيسية :

  • وصف الكاتب سهرة عائليّة وتبيين مظاهرها.

أسئلة الفهم :

  • 1 ـ ما الفترة التي يجتمع فيها أفراد هذه الأسرة ؟ ـ ج : في السّهرة.
  • 2 ـ حضور الأب و الأم في سهرة  العائلة له نكهة خاصة؟ وضح ذلك؟ ـ ج : هي سهرة عائليّة ترأسها الأب رفقة الأم بحلوياتها الشّهية ، التي كان لجميع الحاضرين نصيب منها ، ليتقاسموا السّعادة والهناء.
  • 3 ـ تدخر بعض العائلات المواد للاستهلاك و إكرام الضيف. أين يتجلى ذلك في النص؟ ـ ج : لأن وجود بعض أصناف الحلوى كان ضروريا … دون أن يكون في وسع أمي أن تقدم له بعض الحلويات.
  • 4 ـ لاتخلو العائلة السعيدة من الطرافة و المتعة.وضح ذلك. ـ ج : حادثة الأب مع الجوزة المنافقة وضحك الأسرة من تعليق الأب.

الأفكار الأساسية :

  • الفكرة الأولى : مرض الأب منعه من مشاركة العائلة مائدتهم.
  • الفكرة الثانية : المشهد الطّريف للأب و“الجوزة المنافقة”.

شرح المفردات :

  • تحلّقنا : اجتماعنا (بشكل دائري كالحلقة).
  • بغتة : فجأة.
  • استهواه : أعجبه.
  • لب : قلب الثمرة.
  • بداهة : تلقائية.
  • الطُّقُوس: الاحْتفالات و العادات.

بسم الله الرحمن الرحيم

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آَمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2) – المائدة

صدق الله العظيم

قد يعجبك أيضا!

تعليقك يهمنا!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

موقع المدرسة الجزائرية يستخدم الكوكيز لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. موافق المزيدمن المعلومات