تحضير نص ماما في مادة اللغة العربية للسنة الأولى متوسط

الجيل الثاني السنة الدراسية 2017/2018

789

تحضير نص ماما لغة عربية للسنة 1 متوسط 

التعريف بصاحب النص :

ولدت مي زيادة في الناصرة. وهي ابنة وحيدة لأب لبناني وأم فلسطينية أرثوذكسية. تلقت دراستها الابتدائية في الناصرة، والثانوية في عينطورة بلبنان. عام 1907، انتقلت مع أسرتها للإقامة في القاهرة. ودرست في كلية الآداب وأتقنت اللغة الفرنسية والإنكليزية والإيطالية والألمانية ولكن معرفتها بالفرنسية كانت عميقة جداً ولها بها شعر. في القاهرة، عملت بتدريس اللغتين الفرنسية والإنجليزية، وتابعت دراستها للألمانية والإسبانية والإيطالية. وفي الوقت ذاته، عكفت على إتقان اللغة العربية وتجويد التعبير بها. فيما بعد، تابعت دراسات في الأدب العربي والتاريخ الإسلامي والفلسفة في جامعة القاهرة. نشرت مقالات أدبية ونقدية واجتماعية منذ صباها فلفتت الأنظار إليها. كانت تعقد مجلسها الأدبي كل ثلاثاء من كل أسبوع وقد امتازت بسعة الأفق ودقة الشعور وجمال اللغة. نشرت مقالات وأبحاثاً في كبريات الصحف والمجلات المصرية، مثل للمقطم، والأهرام، والزهور، والمحروسة،والهلال، والمقتطف.

من مؤلفاتها : «باكورة» إنتاجها في عام 1911 ديوان شعر كتبته باللغة الفرنسية وأول أعمالها بالفرنسية كان بعنوان “أزاهير حلم”. “باحثة البادية” عام 1920، و”كلمات وإشارات” عام 1922، و”المساواة” عام 1923، و”ظلمات وأشعة” عام 1923، و”بين الجزر والمد” عام 1924، و”الصحائف” عام1924.

توفيت في المستشفى عن عمر 55 عاماً ،عام 1941م.

الفكرة الرئيسية :

  •  حنين الطّفل لأمّه وعطف الكاتبة عليه.

الأفكار الأساسية :

  • الفكرة الأولى : وقع ضحكة الرّضيع على نفسيّة الكاتبة
  • الفكرة الثانية : وصف حالة الطّفل الباكي وحيرة الكاتبة في شأنه.
  • الفكرة الثالثة : عطف الكاتبة وشفقتها على الطّفل لم ينسه أمّه.

المغزى العام من النص :

  • قالت نازك الملائكة (شاعرة عراقيّة) :

دموع الأطـفال تجـرح لكن                  ليس مـنها بدّ فيا للشّقاء .

هؤلاء الذين قد منحوا الحسّ                 وما يملكون غير البكاء .

شرح المفردات :

  • اختلجت: اضطربت.
  • الأزليّة: القديمة.
  • العبرات: الدّموع.
  • وجنتيه: خدّيه.
  • بادية: ظاهرة.
  • محيّاه: وجهه.
  • التّألّق: البريق واللّمعان .
  • دنوت: اقتربت
  • تناجي: تداعب وتساور بهدوء
  • هنيهة: زمن قصير
  • حدّق: نظر بتفحّص وتمعّن .

مثل عربي : إذا كنت ريحا فقد لاقيت إعصارا.

قد يعجبك أيضا!

تعليقك يهمنا!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

موقع المدرسة الجزائرية يستخدم الكوكيز لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. موافق المزيدمن المعلومات